نخبر زوارنا الأفاضل أن الموقع متوقف عن التحديث حاليا في

انتظار استكمال الاجراءات القانونية والادارية المتعلقة

بالملاءمة مع قانون الصحافة الجديد ( قانون 88.13)


أضيف في 18 مارس 2017 الساعة 15:50


رسالة إلى الطالبة المسلمة في الجامعة


صوتكم

السلام عليكم ورحمة الله أتمنى أن تجدك رسالتي هذه في أحسن الظروف والأحوال ، وفي صحة جيدة ، وتحصيل للعلم بجدية ونشاط ،يقول الرسول عليه السلام : ** طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة ** فذاكري جيدا دروسك ،وبرمجي أوقاتك واغتنميها فيما يعود عليك بالنفع في الدارين ، واستقيمي على دين الله بزيك ,ولباسك الشرعي المحتشم ،وكوني نعم المسلمة المهيبة التي تجل أوامر الله فتفعلها، وتنتهي عن المحرمات،والتي تجالس المؤمنات الصادقات في مجالس العلم .. ومن صفات البنت المسلمة : العفة والحياء، والحشمة والستر ، ولا تقبل أن تكون مصدر غواية للشباب المسلم أو تفتنهم عن دينهم بأي شكل..سواء عبر خضوعها بالقول ، أو زينتها ،أو معاصيها في السر ،ولا ينبغي أن تتعامل مع السادرين في الغي والمجاهرين بالمعاصي و الفارغين والاصفار..وكل من في قلبه مرض ومن يريد الاصطياد في الماء العكر . أيتها الأخت الطالبة :كوني رسالية ، وايجابية ، وآمرة بالعدل ، وتخلقي بأخلاق الإسلام الجميلة ، من عفة المقال ، وصدق و أمانة ، وبر الوالدين والكلام الطيب ، وترفعي عن سفاسف الأمور ،وكوني سيدة نفسك ،وراجعي جيدا دروسك ، ونمي مواهبك ، وطوري مهاراتك ، وتعلمي اللغات الأجنبية، وتعلمي المعلوميات ، واقرئي كتب التنمية البشرية ،والكتب الدينية ، والعلمية ، وادرسي جيدا مجال تخصصك وكوني متألقة على الدوام ،واقرئي كتبا في مبادئ علمي النفس والاجتماع .. آيتها الطالبة المسلمة : كوني أبية وحرة، ولا تستعبدك شهواتك ، وأوضحي لرفيقات الدراسة أن المرأة عقل وروح، وجسد وإنسان، وهي كيان مستقل ولها آمال عريضة ، وطموحات ، وتحلم بمستقبل زاهر بالأمجاد ، قدوتها خديجة بنت خويلد ، وفاطمة الزهراء بنت النبي ، وعائشة رضي الله عنها ، و أسماء بنت أبي بكر ، وكل سيدات بيت النبوة ، وكل الناجحات ، والنساء المؤمنات على مر التاريخ اللواتي شهد لهن أبناء عصرهم بالطهر، والنقاء ،والأخلاق العالية ، والنبوغ ، والإدراك الكبير لمختلف العلوم ،وعلو الهمة ، وكانت عبر التاريخ الإسلامي عالمات مميزات ،وكن معلمات للأجيال وصانعات للرجال ،المرأة إذا اتقت ربها حقيقة ، وصانت نفسها عن كل عين نهمة وجسد شهوان حق لها أن تكون مثل الذرة المصونة والجوهرة المكنونة أختي المسلمة : أما آن لقلبك أن يخشع بين يدي الله ، وتصبحين داعية إلى الخير،باجتهادك ،فتتنور بصيرتك ولن يحدث ذلك إلا بابتعادك عن مواطن الشبهات ، أو الخلوة بأجنبي من غير المحارم لا يحل لك ،فوطني نفسك على السير في طريق الله بدون التفات إلى المغريات ،والأشياء ، والأشخاص واربطي حياتك بأهداف كبيرة ،واسعي لتحقيقها بحيوية ونشاط .. أختي الطالبة المسلمة : أحفظي كلام الله ، واذكري الله في السراء والضراء لييسر لك أمورك ،وتعلمي كيف تعتمدين على نفسك ،واسألي الله أن يسلك بك مسالك الرضا ،واسأليه بتضرع أن يحميك من كيد شياطين الإنس والجن ،واملئي أوقات فراغك ، وابتعدي عن رفيقات السوء اللواتي يزين لك المعاصي ،وكوني نعم البنت البارة بوالديها ،ورحمة على كليتها ن ومجتمعها ، وتتعامل بأدب مع أصدقاء الدراسة ، وبدون أن تطمع فيها احدا وعندما تفكرين في الزواج فاختاري المتدين والمتعلم، والخلوق والمؤدب، والذي يتقي الله حقيقة ،بعد أن يتقدم لخطبتك يا حفيدة أسماء .

 بقلم : عزيز مومني بخريبكة





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
الدواء بالمجان بداية من أبريل المقبل لفائدة منخرطي CNSS و CNOPS
المرأة العاملة واكراهات تنظيم الوقت
الحقاوي تترأس حفل توقيع اتفاقية شراكة مع
الاحسان... الاحسان...رسالة من الانسان الى...الانسان
حول الاسرة
صحة الاسرة
مشاكل صحية تعترض المرأة بعد الأربعين
الــملــل الــزوجــي .. عندما تهدد «الرتابة» بنسف العلاقة الزوجية
ورشة عمل دولية في موضوع قوانين الاسرة
كيف تتخضر دون ان تتحمر؟؟