نخبر زوارنا الأفاضل أن الموقع متوقف عن التحديث حاليا في

انتظار استكمال الاجراءات القانونية والادارية المتعلقة

بالملاءمة مع قانون الصحافة الجديد ( قانون 88.13)


أضيف في 10 فبراير 2017 الساعة 00:02


وإنك لعلى خلق عظيم


صوتكم

وإنك لعلى خلق عظيم

أنا مسلم و أنت مسلمة
 وهو وهي
و كلنا ننتمي لأمة الإسلام
وإنها لأكبر نعمة
 فوق هذه  الأرض
أعطانا إياها ربنا عز وجل
وكفى بها نعمة
لأن دين الإسلام أرسل للعالمين
إنس منهم وجان
ونبي الرحمة
شق صدره سيدنا جبرائيل
وهو طفل صغير
ووضع عنه وزره
ورفع ربنا عز وجل ذكره
 إلى يوم الدين
وربنا الكريم أتم الشهادة
 باسم محمد
ولما طرده سفهاء الطائف وعبيده  
وأدموا رجليه
وشجوا رأسه
وفي حضور جبرائيل
شاهد
على ظلمهم للمصطفى
فما انتقم
وقال
اللهم أخرج من أصلابهم من يوحدك
وما أعظمك يا رجل
يا حبيب الرحمة
 يا رسول الله
طردوك من مكة
وعدت إليها
فاتحا  منتصرا
وبقلبك الكبير قلت
ومن أغلق عليه بابه
فهو آمن
و من دخل المسجد
فهو آمن
و من  دخل  دار أبي سفيان
فهو آمن
ورأس من رؤوس
 الشرك والنفاق
عبد الله بن أبي بن سلول
لما عاد الحبيب من غزوة
بنو المصطلق
وهو يقول
 ((و الله لئن رجعنا إلى المدينة ليخرجن الأعز منها الأذل))  
ولله العزة ولرسوله
ولمن آمن وأسلم
ورضى بالله ربا
ومحمدا نبيا
ورغم نفاقه صليت عليه يوم مات
لأن له ولد صحابي في رفقتك
يوحد الرحمان
ولا يشرك به شيء
وما فعلت ذلك
سوى لما خيرت

****
 كانت حياتك
 يا حبيب القلوب
عبرا ودروسا لبني البشر
وكنت فعلا بعظيم أخلاقك
قرآنا يمشي على الأرض
فما سبق للحبيب
أن طغى أو ظلم
ولليهود جاور واحترم
وللعرب فقه وأدب و علم
ولعادات وتقاليد الجاهلية أقبر
وللأطفال لا عب
وداعب ورحم
و للمرأة  قدر واحترم
و للحيوان الأبكم استرحم
ولأصحابه الكرام وعى وعلم
ولأهل الكتاب عايش
 وما تعدى وما ظلم
وفي سيرته عبر وحكم
وفي حجة الوداع
 وصى وحذر
وقال اللهم فاشهد
فإني قد بلغت
فدين الإسلام
بنى حضارة شرقا وغربا
 وفقه وعلم
وما أكره الناس ليكونوا مؤمنين
 وما أفزع
وما روع بني البشر
وإسلامنا ما جاء لقتل البشر
ولا لهدم البيوت
 ولا لقطع الرؤوس والشجر
وصدق ربنا العزيز  
لما قال في حقك يا حبيب القلوب
يا أيها المصطفى
((وإنك لعلى خلق عظيم ))
صدق الله العظيم
عبد الرحيم  هريوى





أضف تعليقك على المقال
*المرجو ملئ جميع الخانات و الحقول الإلزامية المشار إليها بـ

* الإسم
* عنوان التعليق
* الدولة
* التعليق




أقرأ أيضا
أخوة الإيمان.. آدابها والحاجة إليها
إياك والغش
قوة المؤمن
طهارة اللسان من صفات المؤمنين
الأثر النفسي لقراءة سورة الفاتحة
ثمرات الصدق ومظاهره
من أطاعني دخل الجنة
اسرار الاحسان الى الوالدين ...............
فضل العبادة في زمن الفتن
موعظة مبكية للشنقيطي _ واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله-